Press "Enter" to skip to content

عماد السيد.. «أبو كوبري» من الاعتذار إلى الرحيل

عماد السيد.. على الرغم من تخطيه حاجز الـ (30 عاما)، إلا أنه لم يتمكن من إثبات نفسه كحارس مرمى، بل هو أقرب إلى مؤدي، مما يتخذون من مقعد البدلاء مسكنا لهم، بسبب عدم قدراتهم التي تؤهلهم لحراسة عرين كبير، كعرين: «الزمالك أو الأهلي». بداية عماد السيد تحت الثلاث خشبات. كانت رحلة عماد السيد، في عالم حراسة المرمى، بدأت مع نادي الزمالك، إلا أنه لم يكن قد أثبت قدرته بعد، ما دفع الفارس الأبيض، للاستغناء عن اللاعب في (2010) لصالح نادي طلائع الجيش، حتى عاد «السيد»، مرة أخرى للفارس الأبيض، ولكن دون أن يقدم جديد. أزمة عماد السيد مع الزمالك.Read more





Please follow and like us:

Comments are closed.